أعلن وزير الدفاع اليوناني "بانوس كامينوس"، الحليف الرئيسي في الائتلاف الحكومي الذي يقوده رئيس الوزراء "أليكسيس تسيبراس" اليوم الأحد، استقالته قبل التصويت المقبل على الاسم الجديد لمقدونيا الذي يعارضه بشدة.


جاء ذلك خلال لقاء تلفزيوني مع رئيس الوزراء قال فيها: قضية مقدونيا لا تسمح لي إلا بالتضحية بمنصبه، مُشيرًا إلى أن الوزراء من أعضاء حزبه سيقومون بالانسحاب من الحكومة.