أشارت بعض وكالات الأنباء إلى قيام الإدارة الأمريكية اليوم الأحد، بتقديم مقترحا لكوريا الشمالية بعقد لقاء قمة بين ترامب وكيم في فيتنام، منتصف شهر فبراير القادم.
جاء ذلك حسب تصريحات مصادر يابانية وأمريكية  لصحيفة "يوميوري" اليابانية حيث قالت: إن كوريا الشمالية تدرس المقترح في الوقت الحالي، ولا يوجد رد رسمي حتى الآن.

ويأتي ذلك عقب تصريح لرئيس الكوري الشمالي "كيم جونج أون"، بأنه مستعد لبذل الكثير من الجهد لجعل اجتماعه الثاني مع ترامب فعالا، خلال زيارته الأخيرة للصين.

الجدير بالذكر أن الحراك الدبلوماسي يتزايد بشأن الوضع النووي في كوريا، بعد لقاء القمة الذي عقده الرئيسان الأمريكي والكوري الشمالي في سنغافورة يوم 12 مايو الماضي، اتفقوا فيه على إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية وتوقف كوريا الشمالية عن إجراء تجارب على الصواريخ الباليستية، مقابل تسهيلات اقتصادية، وتنازلات في مجال العقوبات المفروضة على بيونج يانج.