مصابين جراء الهجوم /
مصابين جراء الهجوم /
الهجوم أسفر عن إصابة العشرات
مصابين جراء الهجوم /
الهجوم أسفر عن إصابة العشرات

طالبت الحكومة السورية الأمم المتحدة بإدانة ما تصفه بأنه "اعتداء بغازات سامة على أحياء سكنية" في مدينة حلب.

واتهمت روسيا مسلحين من المعارضة السورية بقصف المدينة بقذائف "تحتوي على غاز الكلور"، متسببة في إصابة العشرات.

ونشرت وسائل الإعلام السورية الحكومية صورا تظهر مصابين يتلقون العلاج في المستشفى، ويعانون من ضيق في التنفس.

وبحسب ما نقلته وكالة الأنباء السورية (سانا) عن وزارة الخارجية، فإن مدينة حلب "استهدفت بعشرات قذائف الهاون المحشوة بمادة الكلور ما أدى إلى إصابة 107 من المدنيين".

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن القذائف "أطلقت من منطقة في محافظة إدلب يسيطر عليها فصيل من المعارضة المسلحة".

ونفت فصائل المعارضة في إدلب ادعاءات الحكومة السورية، قائلة أن مثل هذه المزاعم هدفها إيجاد ذريعة لشن هجمات على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

وتفيد تقارير بأن غارات جوية استهدفت آخر معقل للمعارضة في غرب حلب.

وأفادت تقارير سابقة بأن القوات الحكومية قصفت مناطق تسيطر عليها المعارضة وقتلت 9 مدنيين، يقول المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ثلاثة أطفال كانوا من بينهم.