تدلى الجالية التونسية بمصر، غدا بأصواتها فى أول أيام التصويت بالانتخابات الرئاسية المبكرة، وتستمر عملية التصويت بمقر السفارة التونسية بالقاهرة حتى الأحد المقبل .

 

يدلى المواطنون التونسيون المقيمون بمصر، والبالغ تعدادهم 7 آلاف نسمة، بأصواتهم، من البالغين السن القانونية المسموح لها بالتصويت، حيث تفتح السفارة أبوابها يوميا من الـ8 صباحا وحتى الـ6 مساء طوال الثلاثة أيام المخصصة للتصويت .

 

تعد هذه الانتخابات الرئاسية الحادية عشرة في تونس والثانية بعد الثورة التونسية والتى سينتخب فيها رئيس الجمهورية التونسية، وتشرف عليها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات. وكان مخططا لها يومى 17 و24 نوفمبر، لكن بعد وفاة الرئيس السابق قايد السبسي، قدمت الانتخابات من أجل ضمان تولي رئيس جديد منصبه فى غضون 90 يومًا، وفقًا لما يقتضيه الدستور. وقد قُدِّم موعدها إلى 15 سبتمبر 2019. إذا لم يحصل أي مرشح على أغلبية الأصوات، فإن انتخابات الإعادة لن تتجاوز 3 نوفمبر.