عثرت الشرطة الإندونيسية في جزيرة سولاويسي على جثة رجل داخل بطن أفعى ضخمة.

وذكرت وسائل إعلام إندونيسية أن الشرطة عثرت على جثة الرجل بعد فقدانه بثلاثة أيام.

وقالت الشرطة الإندونيسية إن أفرادها اشتبهوا في أفعى يبلغ طولها 7 أمتار؛ بسبب انتفاخها اللافت، ليتم قتلها وشق بطنها، واستخراج الجثة.

ووفقا لوسائل إعلام، فإن الأفعى التي ابتلعت المواطن "أكبر"، تنتمي لفصيلة "Reticulated Pythons"، وهي من أضخم الزواحف في العالم، وتقوم بخنق ضحاياها قبل أن تبتلعهم.

وبالرغم من ابتلاع الأفعى للرجل الإندونيسي، إلا أنها لا تصنف من ضمن الأفاعي الخطرة على البشر مقارنة بغيرها.

وقال نيا كورنلاوان، العالم في جامعة براويجايا، إن أفعى بهذا الحجم تسعى إلى اصطياد الحيوانات الكبيرة كالخنازير الوحشية والكلاب.

ومضى العالم الإندونيسي للقول إن هذه الأفاعي، التي تتجنب عادة أماكن سكن البشر، قد ترى في بساتين النخيل ساحات صيد غنية؛ لأنها تجتذب الحيوانات كالخنازير البرية والقردة والكلاب.