تسبب عدم تحكم عروسين مصريين في مشاعرهما بمطار المدينة المنورة، وقيامهما بتقبيل واحتضان بعضهما البعض، في اتخاذ إجراءات بحقهما من قِبل سلطات أمن مطار المدينة المنورة

وقامت السلطات الأمنية السعودية بالتحفظ عليهما لحين الانتهاء من إجراءات ترحليهما إلى مصر.

وفي التفاصيل استقبل العريس الذي يعمل بالمدينة المنورة عروسه التي كانت قد أتت للتو من مصر، فقام بتقبيلهما في وجنتيها، ثم احتضنها، ولفَّ بها لفة كاملة حول نفسه، فيما قام عدد من الأهالي بالإنشاد لهما، مما أثار حفيظة المتواجدين، ورجال الأمن السعوديين، الذين سارعوا إلى توقيف العروسين، موجهين لهما تهمة ارتكاب أعمال مخلة بمطار المدينة، ومخالفتهما لقواعده.

ووفقا لمواقع سعودية: ذكر أمن مطار المدينة أن قرار الترحيل جاء بعد قيام العروسين بأمور مخالفة لقواعد مطار المملكة، حيث قاما بتحويل صالة المطار إلى ما يشبه "صالة الأفراح"، وسط أهازيج الأهالي، وذهول المواطنين السعوديين.  

وظهر العريس في الفيديو، وهو يقبل عروسه، ثم يحتضنها، وسط تصفيق الأهالي، الذين قاموا باستقبالهم في المطار، في ما يشبه "الزفة".

وبعد أن عانقها فوجئ بوجود الشرطة السعودية، التي قامت بتوقيفهما على الفور، بعد حدوث ارتباك بالمطار، وارتكاب عدد من المخالفات بصالة الوصول.

وأثار هذا الموقف جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي. وأكد البعض أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها الاحتفال بعروسين مصريين، في أحد مطارات السعودية، بهذه الطريقة.

لكن البعض الآخر أكد أن الأمر مختلف هذه المرة، لأنه تم تعطيل العمل في المطار، وإحداث ضجة كبيرة أزعجت المتواجدين.

ومن جهته، ذكر أمن مطار المدينة أن قرار الترحيل جاء بعد قيام العروسين بأمور مخالفة لقواعد مطار المملكة، وخشية تكرارها، وتحوله إلى ظاهرة، الأمر الذي يتعارض مع التقاليد العامة، والقواعد المرعية، في المدينة المنورة، ذات الخصوصية الإسلامية.