قتل 15 شخصا، بينهم 14 طالبا ومعلم؛ إثر إطلاق النار في مدرسة ابتدائية بمدينة أوفالدي بولاية تكساس الأمريكية، في أحدث عمليات العنف في البلد الذي يشهد انتشارا واسعا للأسلحة.


وقال حاكم الولاية غريغ أبرت، في إفادة مصورة، إن منفذ إطلاق النار "قتل بطريقة مروعة وعبثية 14 طالبا، ومعلما واحدا".


وأضاف أن المهاجم يبلغ من العمر 18 عاما، ولقي حتفة خلال الواقعة.


وأوضح أن منفذ الهجوم "قتل على يد ضباط" وصلوا إلى موقع المدرسة للسيطرة على الهجوم.


وفي السياق، أشارت وسائل إعلام أمريكية إلى أن الهجوم أسفر أيضا عن عشرات المصابين، بينهم عجوز (66 عاما)، والعديد من الأطفال.


ووقع إطلاق النار في مدرسة "روب الابتدائية" في مدينة أوفالدي.


ولم تكشف السلطات في ولاية تكساس عن مزيد من التفاصيل حول الحادث أو دوافعه.

 

 10 قتلى في جريمة عنصرية شمال ولاية نيويورك (شاهد)