كتبت- مى أبودوح:

تتكون الأرض من البقايا التى خلفتها الشمس عندما تشكلت من انهيار سحابة ضخمة من المواد المختلفة. تدور الأرض حول نفسها بثبات مرة كل 23 ساعة و56 دقيقة، وتدور كذلك فى مدارها حول الشمس، وتستغرق عامًا واحدًا لتكمل دورة واحدة.
الشىء الوحيد الذى يمكن أن يوقف دوران الأرض هو إذا اصطدم كوكب آخر بها. وحتى لو حدث هذا، فمن الأرجح أنه سيغير الطريقة التى تدور بها الأرض، ولكن لن يوقفها تمامًا. ستبقينا الجاذبية ثابتين على الأرض، لكن سيكون هناك الكثير من التغييرات.
إذا توقفت الأرض عن الدوران لكنها استمرت فى الدوران حول الشمس، فإن النهار الواحد سيستمر نصف عام، وكذلك الليل. سترتفع درجة الحرارة كثيرًا أثناء النهار وستبرد أثناء الليل، مما سيؤثر على المناخ بشكل عام.
قد يؤدى الاختلاف الكبير فى درجات الحرارة بين النهار والليل إلى حدوث رياح قوية، والتى من شأنها أن تحرك الهواء الدافئ نحو الجانب الليلى الأكثر برودة من الأرض. سيتغير مسار الرياح لتتحرك من المناطق الدافئة حول خط الاستواء إلى المناطق القطبية الباردة، على عكس ما يحدث الآن وهو أن الرياح تتحرك بموازاة خط الاستواء. هذا يمكن أن يخلق دوامات ضخمة من الرياح بحجم قارات بأكملها.

وتحوّل حركة دوران الأرض حول نفسها الحديد المنصهر الكامن فى باطنها إلى مغناطيس وتعطى الأرض مجالًا مغناطيسيًا، والذى يحمينا من الإشعاع الضار الذى يأتى من جزيئات الشمس والأشعة الكونية من خارج النظام الشمسى. وبدون هذا المجال المغناطيسى سيصل هذا الإشعاع إلى سطح الأرض ويصيبنا بالأمراض.