كتبت- رانيا درويش:

أن تشعر يداك بالبرودة عندما تكون بالخارج فى الشتاء أو فى غرفة بها مكيف الهواء أمر طبيعى، ولكن عندما يظل الشعور بالبرودة بدون توقف، فقد يكون مؤشرًا لشىء آخر.
قد يعنى برودة اليدين أو القدمين أو أطراف الأصابع باستمرار أن الدم لا يتدفق إلى الأطراف مما قد يكون علامة على وجود مشكلة صحية.
ووفقًا لموقع very well health، فإن وجود انسداد فى الشرايين يمنع الدم من الوصول إلى نقطة معينة فى الجسم يمكن أن يسبب برودة فى الأطراف، كما يمكن أن يؤدى التعرض للبرد إلى تشنج الأوعية الدموية أو تضييق الأوعية الدموية مما يؤدى فى النهاية إلى تقليل تدفق الدم إلى اليدين، وفى بعض الأحيان يبدأ الشعور بالبرد فى إحداث ألم فى الأطراف أو الشعور بالتخدير.
وأكد الأطباء على ضرورة الانتباه للأعراض الأخرى لتحديد المشكلة، وفى التقرير التالى نستعرض خمسة من أكثر الأسباب لشعورك ببرودة الأطراف فى الجو الدافئ.
1- متلازمة رينود
يمكن أن تكون الأيدى الباردة بشكل مؤلم، استجابة لدرجات الحرارة، علامة على متلازمة «رينود» وتعد السبب الأكثر شيوعًا لبرودة اليدين، وتتسبب هذه الحالة فى تقلص الأوعية الدموية فى اليدين والأصابع عندما يصاب الشخص بالبرد أو الإجهاد، مما يؤدى إلى انخفاض تدفق الدم.
غالبًا ما تحدث متلازمة «رينود» عندما يعانى الشخص من تغير سريع فى درجة الحرارة، مثل الدخول إلى مبنى مكيف بشكل مفرط وفى كثير من الأحيان يبدأ الشعور بالبرد بإصبع واحد وينتشر للخارج إلى أصابع أخرى فى كلتا اليدين أو القدمين، وقد يصاب الشخص بمتلازمة «رينود» فقط، ولكن يمكن أن تكون أيضًا حالة ثانوية ناتجة عن حالات صحية أخرى بما فى ذلك التهاب المفاصل الروماتويدى وتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم.

بالإضافة إلى التعرض للمواد الكيميائية فى مكان العمل مثل كلوريد الفينيل، أو الانخراط بشكل متكرر فى حركات اليد المتكررة مثل الكتابة أو العزف على آلة موسيقية.
ويتضمن علاج رينود الأساسى تجنب المحفزات التى تسبب البرد وعدم الراحة وإعادة تدفئة اليدين عندما تصبح باردة جدًا، بالنسبة للأعراض الشديدة التى تسبب الألم يمكن للأدوية أو الكريمات أن تساعد فى تخفيف آلام.

2- مرض السكرى
يتأثر ما يصل إلى 70 بالمائة من المصابين بداء السكرى بالاعتلال العصبى أو تلف الأعصاب الذى يمكن أن يؤدى إلى إحساس البرودة فى اليدين والقدمين، ويصف الأشخاص المصابون باعتلال الأعصاب الشعور بأنه كالتخدير أو وخز وحرقة مؤلمة فى أيديهم.
ولتجنب ذلك يجب التحكم فى نسبة السكر فى الدم بشكل جيد، والالتزام بعادات صحية، مثل ممارسة الرياضة بانتظام، وتناول أدوية السكرى لإبطاء وإيقاف تقدم الاعتلال العصبى.

3- فقر الدم
إذا اقترنت برودة يديك أو قدميك بالإرهاق الشديد والجلد الشاحب والدوخة وضيق التنفس فقد تكون مصابًا بفقر الدم، وهى حالة تحدث عندما يعانى الدم من نقص فى خلايا الدم الحمراء السليمة وغالبًا ما يحدث نقص الحديد فى الغذاء.
لذلك يجب الحصول على إمدادات كافية من الحديد، سواء كان عن طريق تناول المزيد من الأطعمة الغنية به، أو العلاج الذى يحتوى على مكملات الحديد.

4- خمول الغدة الدرقية
يعد قصور الغدة الدرقية أو خمول الغدة الدرقية سببا شائعا لبرودة الأطراف، وتحدث هذه الحالة عندما لا تنتج الغدة الدرقية ما يكفى من الهرمونات، مما يؤدى إلى إبطاء وظائف التمثيل الغذائى فى الجسم، ويجعل ذلك الشخص أكثر حساسية لدرجات الحرارة الباردة.
تبدأ مشكلة الغدة الدرقية فى تغيرات فى الجسم عند تركها دون علاج، فمن السهل معالجتها، ففى معظم الحالات يمكن مجرد تناول هرمون الغدة الدرقية على شكل حبة يومية أن يعالج المرض.

5- تناول بعض الأدوية
قد تظهر برودة الأطراف بعد تناول دواء جديد، مثل حبوب منع الحمل وأدوية البرد والحساسية التى تصرف بدون وصفة طبية وأدوية الصداع النصفى وأدوية ارتفاع ضغط الدم، جميعها لديها القدرة على تحفيز متلازمة رينود.