تتميز مدينة دهب بمناظرها الخلابة وطبيعتها الجميلة الجذابة، إلا أنها تحتوي على سر يأتي إليه الغواصون من مختلف أنحاء العالم لاكتشافه، حيث يوجد بشمال دهب «الثقب الأزرق» الأسطوري، أو «البلو هول»، وهو أخطر موقع للخوص في العالم.

يعد «الثقب الأزرق» عبارة عن تجويف في قاع البحر يبلغ عرضه حوالي 80 مترًا، ويصل عمقه إلى 120 مترًا، ويحتوي على قوس في منتصف الطريق تقريبًا، والذي يأتي الغواصون لاستكشافه والاستمتاع به.

فيما يؤدي القوس إلى فتحة نفق على البحر المفتوح، وعلى الرغم من أن المواقع الأخرى أعمق بكثير، إلا أن «البلو هول» حصدت أكبر عدد من الوفيات، والذي أفادت التقارير أنه يزيد عن 150 شخصا.

وبحسب صحيفة The Guardian، تعود الوفاة الأولى إلى أسطورة محلية، والتي تحكي عن فتاة ألقت بنفسها للهروب من زواج مرتب، ما تسبب في لعنة المكان.

ومن هنا بدأت «البلو هول» بقتل المئات من الغواصين ذوي الخبرة من خلال عملية تسمى تخدير النيتروجين، وأوضح الدكتور جيمس كاروزو، رئيس الفاحصين الطبيين في دنفر، بولاية كولورادو، أن تأثير النيتروجين عند ارتفاع 100 قدم يعادل شرب الكحول.

وكلما تعمقت، كلما حصلت على المزيد من السكر، ما يصيبك بضعف في الحركة وبطء في ردود الفعل، بالإضافة إلى الدوار الذي يفقدك الاتزان.

في النهاية، يؤدي إلى هلاكك، أما النفق المؤدي إلى البحر الأحمر، فهو الأسوأ، إذ يؤدي إلى الموت المؤكد، وفقاً لموقع grunge.

بينما أوضح مدرب الغوص أليكس هايس، الذي عاش لسنوات في دهب، أن مئات الوفيات هم أشخاص لا يتمتعون بالعقل على الإطلاق، وفقاً لصحيفة The Guardian.

وفسر ذلك بأنهم ليسوا مستعدين لهذا النوع من العمق، كما أن القليل من المعرفة والخبرة يمكن أن يكون شيئًا خطيرًا.