غرفة مغلقة، اصطف فيها ما يقرب من 15 كاميروني، وأمامهم وقف عازف بيانو ليبدأ بعزف النشيد الوطني، ومن ثم أخذ المصطفين، يرددون وراءه كلمات النشيد.

لم يقم الحضور في الغرفة المغلقة بالتدريب على أداء النشيد الوطني الكاميروني، بل قاموا بأداء النشيد الوطني المصري.

«بلادي بلادي بلادي.. لكِ حبي وفؤادي»، مفاجأة أذهلت رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن قَدم بعض الكاميرونيين على أداء النشيد الوطني المصري.

فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صباح اليوم، على نطاق واسع، ولا سيما أنه يأتي قبل المباراة المرتقبة للفراعنة.

وتنتظر الجماهير المصرية، في السادسة من مساء اليوم، مباراة دور الـ16 الحاسمة، التي تجمع المنتخب المصري بنظيره ساحل العاج.

المباراة التي سيخوضها الفريقان على ملعب ستاد جابوما، تأتي في إطار بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة بالكاميرون.

ومن المنتظر أن يلقي لاعبي منتخب مصر دعمًا، من الجماهير المصرية التي سافرت إلى الكاميرون لمؤازرة المنتخب من المدرجات، إلى جانب الجماهير الكاميرونية التي نشرت الفيديو المتداول.

وعلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي، على الفيديو المتداول وكتب حساب باسم «أحمد حليم» مشيدًا بأداء الجماهير الكاميرونية للنشيد الوطني قائلًأ:«النشيد بتاعنا عظيم».

ووصف حساب باسم «السيد علي منصور» أداء الجماهير الكاميرونية للنشيد الوطني المصري، قائلًا:«صوتهم بالعربي عامل زي الأوبرا».

ولم تخلو التعليقات من الحس الفكاهي التي يمتاز به المصريين، حيث كتب حساب باسم «يوسف أبو بكر»:«لكي هوبي وفؤادي طالعة عظمة».