دائمًا ما يبحث قطاع كبير من الجمهور، عن أخبار زمن الفن الجميل، ويشعر بالحنين إلى الذكريات تجاهه، ومشاهدة لقاءات جمعت نجوم هذه الفترة، وحكاياتهم مع بعضهم البعض. لذلك يقدم لك «المصري لايت» سلسلة «نوستالجيا»، واليوم نستعرض لقاء الفنان يونس شلبي.

تصدر الفنان يونس شلبي تريند محرك البحث جوجل، بعد حلول ابنته سارة يونس، وأرملته، على برنامج يحدث في مصر، المذاع على قناة إم بي سي مصر، وكشف الثنائي أسرارًا عن حياته ورحلة علاجه.

وكان الفنان الكوميدي الراحل يونس شلبي قد حكى عن تفاصيل رحلته العلاجية في أواخر أيامه، في إحدى اللقاءات النادرة، التي قدمتها الفنانة نجلاء بدر، مؤكدًا أن الفنان سعيد صالح كان يسأل عنه تليفونيًا كثيرًا أثناء مرضه، وأيضًا الفنان حسن مصطفى، قائلًا إن كل الذين اشتركوا في بطولة مدرسة المشاغبين لم يقصروا معه.

واستكمل الفنان الراحل، أنه لم يحزن من أي شخص لم يسأل عليه، ملتمسًا العذر لهم «اللي مسألش عليّ أنا مش زعلان منه، أنا عمومًاً مبزعلش من حد.. اللي مبيسألش عليّ أكيد عنده مشاغل وشغل.. واحنا في زمن المشاكل ومشاغل الأسرة والأولاد».

وأوضح «شلبي» أنه أجرى عمليتين جراحيتين في قلبه، وهو الأمر الذي تسبب في تعبه كثيرًا، بحسب وصفه، مشيرًا إلى أن الوزارة هي التي تحملت نفقة علاجه، بمساعدة نقابة المهن الموسيقية، وهنا لم يستطع الفنان أن يتمالك نفسه فانهار من البكاء بسبب من ساعدوه ماديًا في أزمته.

ووجه يونس شلبي رسالة في آخر اللقاء قائلًا: «بشكر كل اللي زارني وكل اللي مجاليش»، لتدخل ابنته في الكادر وتقول لها نجلاء بدر «يلا احضني بابا»، وبالفعل احتضنه.

وكانت أرملة يونس شلبي أكدت خلال ببرنامج يحدث في مصر المذاع على قناة سي بي سي، تقديم الإعلامي شريف عامر، أن البعض يعتقد أن يونس شلبي على قيد الحياة، لافتة إلى أن زوجها كان مريضا منذ عام 1995، لكن في سنة 2000 اشتد عليه المرض إلى أن توفي في عام 2007.

وأشارت إلى أنها كانت تحضر مع زوجها الكواليس، «كان دايما بيسأل على زمايله قبل رحيله»، وكشفت: «مسرحيات كثيرة كنت أحضرها معه».