تحولت رحلة روتينية إلى كابوس بعد اصطدام طائرة بسرب ضخم من الطيور، لكن الطيارون تمكنوا من الهبوط بأمان في إيطاليا على الرغم من تغطية الجزء الأمامي من الزجاج بأحشاء الطيور تماما.

وبحسب موقع ladbible، كانت طائرة بوينج 737-800، التابعة للخطوط الجوية المالطية، تحلق بين لندن وبولونيا في 24 نوفمبر، وأثناء الهبوط اصطدمت بسرب ضخم من الطيور.

تناثرت أحشاء طيور «مالك الحزين» على الزجاج، وعلق الباقي من الأشلاء في محركات الطائرة وأجنحتها.

فيما أظهرت لقطات نشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي الطائرة وهي تهبط في مطار بولونيا مع نيران مشتعلة في المحرك.

ووفقًا لموقع Aviation 24، تعرض المحرك الأيمن لضاغط الهواء بعد إصابة الطيور، كما عانى المحرك الأيسر أيضًا من بعض الأضرار البالغة أثناء الحادث.

Tremendo.

Salen fotos en hilo.

Con lo que se ve en la pick up, el kumpa argentino se pondría un puestito de parripollo status

— Vuelos y Viajes (@flyezequiel) https://twitter.com/flyezequiel/status/1464398952783036422?ref_src=twsrc%5Etfw

ورغم كل هذا هبطت الطائرة بسلام، دون خسائر أو إصابات لأي شخص على متنها، كما تم إيقاف الطائرة في إيطاليا، ليتمكن المحققون من فحصها ومعرفة مدي الضرر الذي لحق بها، وهل من الآمن الطيران بها مرة أخرى.