أعلن مسؤولون بريطانيون استمرار انقطاع التيار الكهربائي عن عشرات آلاف المنازل لليوم الخامس على التوالي، في اسكتلندا وشمال إنجلترا إثر عاصفة اعتبرت من الأعنف في عقود.

وأعاد المهندسون، بحلول صباح الأربعاء، ربط 97 بالمئة من المنازل بالكهرباء، لكن قرابة 30 ألف لا تزال في العتمة، بحسب ما أعلنته جمعية شبكات الطاقة، فيما يتوقع استمرار انقطاع الكهرباء لعدد منها قبل نهاية الأسبوع.

 

 

 

 

 

وقال وزير الأعمال والطاقة كواسي كوارتنغ أمام النواب إن "حجم الجهد الذي يواجهه المهندسون هائل" مضيفا بأن سرعة الرياح التي اجتاحت وسط اسكتلندا "سُجلت مرتين فقط في السنوات ال25 الماضية" معتبرا أن العاصفة آروين "ظاهرة طقس لم تعشها بريطانيا منذ 60 عاما".

وكانت العاصفة "آروين" التي اجتاحت المنطقة في ساعة متأخرة الجمعة تسببت في قطع الكهرباء عن مئات آلاف المنازل في أعقاب رياح بلغت سرعتها 160 كلم بالساعة.

وقالت الشرطة إن ثلاثة رجال لقوا حتفهم في تساقط أشجار اقتلعتها العاصفة في ساعة متأخرة الجمعة، أحدهم في شمال غرب إنجلترا والثاني في اسكتلندا والثالث في أيرلندا الشمالية.