نشر المطرب أحمد شيبة، مقطع فيديو قصير، عبر حسابه على موقع «إنستجرام»، استعاد خلاله ذكرياته مع مهنته الأصلية قبل احترافه الغناء.

وظهر «شيبة» خلال المقطع، وهو يرش الكنافة فوق صحن التسوية، قبل أن يلملم الخيوط المنسدلة من كوب العجين.

وعلق «شيبة» على المقطع الذي نشره، قائلًا: «دي كانت شغلتي زمان و الجريل ده كان بتاعي و أنا اللي بايعه لهم».

وتفاعل الجمهور مع «شيبة» فور نشره للمقطع، ونال المقطع إعجاب عشرات الألاف من مستخدمي «إنستجرام»، بالإضافة لألاف التعليقات.

ولم تخرج التعليقات عن سياق دعم «شيبة»، والثناء على اعتزازه بأصوله، والإشادة ببساطة «شيبة» وتواضعه الذي ظهر خلال المقطع.

ومن بين المعلقين على المقطع الذي نشره «شيبة»، كتب حساب يحمل اسم «كريم»، قائلًا: «محترم أوي وقلبك طيب»، فيما علق حساب أخر يحمل اسم «كوليبالي»: «ابن بلد وابن أصول»، فيما علق الحساب الذي يحمل اسم «عبد الرحمن»، قائلًا: «جميل جدًا جدًا إن محدش ينسي أصله أبدًا».

جدير بالذكر أن أحمد شيبة، كان قد انتهى من تسجيل أغنيتين جديدتين نهاية الأسبوع الماضي، ومن المقرر طرحهم خلال الفترة القليلة المقبلة.

يذكر أن أغنية «يلا سلام» كانت أخر الأعمال التي قدمها المطرب الشعبي أحمد شيبة، والذي شاركه في غناءها المطرب عمر كمال.