غيرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، إرشاداتها بشأن ارتداء الكمامة في الأماكن العامة، بعد ارتفاع عدد الحالات المصابة في الولايات المتحدة. وصرح أحد الخبراء، وفق ما نقلته «Best Life»، أن هناك مواصفات بعينها تحتاجها الكمامة، حتى تتمكن من حماية مرتديها من الإصابة بـ متغير دلتا «شديد العدوى».

وقال المفوض السابق لإدارة الغذاء والدواء (FDA)، سكوت جوتليب، إنه مع انتشار أحدث سلالة من كورونا، فإن التكتيك المألوف للحماية من الإصابة بكورونا يختلف، فلابد من اختيار قناع طبي عالي الجودة.

وتابع «جوتليب»: «إذا تمكنت من وضع يديك على قناع KN95 أو قناع N95، فسيوفر لك ذلك المزيد من الحماية».

وأشار «جوتليب»، إلى أن قطع معدات الوقاية الشخصية، التي كانت نادرة في يوم من الأيام، متوفرة الآن بسهولة، مما يجعلها خيارًا ممتازًا لأي شخص يتطلع إلى حماية نفسه من متغير دلتا.

وأوضح: «في بداية هذا الوباء، كنا نشجع الناس على عدم استخدام أقنعة N95، لأنه لم يكن هناك ما يكفي من هذه الأقنعة للعاملين في المجال الطبي. لكن الآن هناك الكثير منها، فقامت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بعمل جيد في زيادة الإمداد».

وأكمل: «هناك أيضًا أقنعة KN95. لذلك أود أن أشجع الناس على النظر إلى جودة القناع، ومحاولة الحصول على نوعية أفضل منه».

وتأتي هذه التوصية، في الوقت الذي بدأت فيه إدارات الصحة المحلية في جميع أنحاء الولايات المتحدة، في إحياء تفويضات القناع لجميع الأشخاص في الأماكن العامة، بما في ذلك أولئك الذين تلقوا اللقاح.

من جهته، ذكر كبير مستشاري البيت الأبيض حول كورونا، أنتوني فوسي، أن الإجراءات الوقائية لا تتعارض مع إرشادات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، لأن الحالات تسير في «الاتجاه الخاطئ».

واستطرد: «نحن نشهد ذلك في لوس أنجلوس. ونرى ذلك في شيكاغو. ونرى ذلك في نيو أورلينز. المسؤولون هناك وكثير منهم يقولون، إنه حتى لو تم تطعيمك، فمن الحكمة أن ترتدي الكمامة».

فيما دعم الجراح العام السابق، جيروم آدامز، هذا التوجه: «إذا كنت في أحد الأماكن العامة، وإذا كنت حول أشخاص لا تعرف ما إذا كانوا قد تم تطعيمهم أم لا، فعليك ارتداء الكمامة».