أدى آلاف المعتكفين في المسجد الأقصى صلاة العشاء والتراويح والتهجد في ليلة الـ27 من رمضان "ليلة القدر"، رغم اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي.

 

وتفاعل المصلون مع دعاء القنوت في المسجد الأقصى، لاسيما عند الدعاء بتحرير المسجد الأقصى والأسرى الفلسطينيين لدى الاحتلال الإسرائيلي، والنصر والتمكين لفلسطين وغزة والأمة الإسلامية.

 

 

 

قالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، مساء السبت، إن "أكثر من 90 ألف مصل يحيون ليلة القدر في المسجد الأقصى، رغم الإجراءات الاحتلالية الصعبة".

ومساء السبت، أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني (غير حكومية)، بأن 90 شخصا أصيبوا خلال مواجهات عنيفة في منطقة "باب العامود"، أحد أبواب المسجد الأقصى بمدينة القدس، حيث تم نقل 16 إصابة منها للمستشفى.

 

ومساء الجمعة، أسفرت اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى عن إصابة 205 أشخاص، معظمها في الوجه والعين والصدر بالرصاص المطاطي، بحسب الهلال الأحمر الفلسطيني.

 

وتشهد مدينة القدس، منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات شرطة الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، خاصة في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح".