كشف موقع دومو "Domo" النقاب عن حجم التفاعل على شبكة الإنترنت خلال عام 2020، حيث تشهد الدقيقة الواحدة تفاعلاً هائلاً من العمليات والبيانات التي يتم تناقلها بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم خاصة في ظل انتشار جائحة "كورونا" التي أثرت بشكل كبير في زيادة حجم التفاعل.


الإنفوغراف التالي يبين حجم استخدام الإنترنت في أشهر مواقع التواصل الاجتماعي لكل دقيقة بحسب الموقع المذكور..