عاشت فتاة في الثالثة من العمر لحظات رعب بعدما تأرجحت في الهواء مدة نصف دقيقة أثناء تشبثها بذيل طائرة ورقية كبيرة، على ما أظهرت لقطات مصورة التقطها متفرجون في مهرجان بمدينة هسينتشو التايوانية.

 

وتبيّن هذه المشاهد كيف تبدّلت حماسة الحاضرين إلى ذعر إثر إدراك هؤلاء وجود طفلة معلّقة بالذيل الطويل للطائرة الورقية وتأرجحها بقوة في الأجواء على مدى 31 ثانية إثر تطييرها في الهواء إلى علو حوالى عشرين مترا.ونجح متفرجون في نهاية المطاف بإغاثة الطفلة مع تراجع حدة الرياح.

 

وأوضح رئيس بلدية هسينتشو لين تشيه-تشيين أن الطفلة أصيبت بخدوش في الوجه إثر هذه الحادثة التي أثارت الذعر في نفسها.

 

 

 

 

وسرعان ما انتشرت هذه المشاهد على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.وكتب أحد مستخدمي الإنترنت في تعليق على تسجيل مصور عن الحادثة شوهد أكثر من 1,6 مليون مرة عبر فيسبوك "جميع الشهود على الحادثة أصيبوا بذعر شديد. لقد حصل ذلك في غفلة".

 

وروى رجل في الرابعة والثلاثين عرّف عن نفسه باسم عائلته لين، لصحيفة "آبل دايلي" أنه ساعد في الإمساك بالفتاة عند اقتراب الطائرة الورقية من الأرض.وقال "اعتقدت في بادئ الأمر أننا أمام استعراض بهلواني (...) لكني أدركت سريعا ضرورة عدم السماح بسقوط الطفلة أرضا".