نشرت مجلة "ريدرز دايجست" الأمريكية تقريرا، تحدثت فيه عن الأشياء التي يجدر بك ألّا تلمسها في منازل الناس الذين تزورهم. 

الباب
قالت المجلة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إنه على الرغم من أنه يمكنك بالفعل لمس باب منزل شخص غريب، لكن لا يمكن دخول منزله دون السماح لك بذلك أو يقع توجيه الدعوة لك. كما أن عليك قرع الجرس دائما، حتى إذا تُرك الباب مفتوحا وتجنب قرع الجرس في وقت باكر من اليوم، فمن المحتمل أن يكون ذلك مصدر إزعاج لمضيفك.

غرف نومهم
يجب عليك تجنب دخول غرف المنزل ما لم تتم دعوتك إليها تحديدا. حاول ألا تبتعد بعد ذهابك إلى الحمام؛ لإلقاء نظرة حولك، فالغرف تبقى محظورة إذا لم يسمح لك بدخولها بالطبع. من المحتمل ألا تكون جريمة خطيرة للغاية إذا دخلت غرفة نوم شخص مقرب منك أو إذا كان المرء يعيش في مساحة مشتركة أو استوديو أو شقة ذات مساحة محدودة. لكن من الأفضل أن تنتظر حتى يقع دعوتك للجلوس أو الاسترخاء على سرير شخص ما. 

الدوس على الأرضية بحذائك
اعتمادا على التفضيلات الشخصية أو الأعراف الثقافية، تتبع العديد من الأسر لديها سياسة عدم ارتداء الأحذية. لكن في حال كانوا يرتدون أحذية في منزلهم، فمن المحتمل أنه ما من مشكلة في ذلك إذا بقيت مرتديا حذاءك. عندما تكون غير متيقن من ذلك، اسأل مضيفك عما يفضله. 

الثلاجة والخزائن
من الفظيع أن تتناول طعام شخص آخر دون علمه. لكن إذا كنت جائعا، أخبر الشخص الذي يستضيفك بذلك أو اقترح الخروج لتناول الطعام. إذا كنت تقيم معه منذ فترة طويلة، فمن المحتمل أن يستعد مضيفك لقدومك. من الجيد أن تعرض إحضار بعض البقالة أو تشتريها بنفسك. وفي حال وقع استدعاؤك لتناول العشاء، تناول ما تم إعداده لك. أما إذا كنت تتبع نظام معين، فأخبر مضيفك مسبقا وأعد طبقا لإحضاره. كما عليك عرض المساعدة في الطهي وتنظيف الأطباق.

النوافذ والمكيفات
أكد الموقع أنه عليك تجنب التحكم في درجة حرارة المكيف وأنت في ضيافة شخص معين. في حال كنت حقا تشعر بالبرد الشديد، فقد يكون الخيار الأفضل هو طلب استعارة سترة، أو بطانيات إضافية. وفي حال كانت درجة حرارة البيت عالية عليك، اقترح ممارسة نشاط يساعدك على الشعور بالراحة، مثل الذهاب إلى مكان يوجد فيه مكيف الهواء. إذا كانت حالتك الصحية تجعلك حساسا بشكل خاص للحرارة أو البرودة، فيجب عليك دائما إبلاغ مضيفك مسبقا. 

الأدراج والدواليب
في حال قمت بفتح أدراج ودواليب الشخص الذي يستضيفك، فأنت تنتهك خصوصية مضيفك. لذلك، عليك ألا تبحث عن أي شيء ليس على مرأى من الجميع أو في الغرف التي لا يتوقع منك مضيفك دخولها. من المحتمل أن يغريك بعض التطفل، ولكن إلقاءك نظرة على خزانة الأدوية يعد أمرا غير مقبول.

مساحات العمل أو البريد أو الفواتير
من الأفضل دائما تجنب التطفل على المساحات الخاصة بالآخرين. فمن المحتمل أن تحتوي غرفة الضيوف في بعض المنازل على مكتب عمل لصاحب المنزل. لذا، ابتعد عن استخدام هذه المساحات لتخزين أغراضك، واترك الأشياء كما وجدتها.

تدخين السجائر أو السجائر الإلكترونية
ما لم يدخن مضيفك سيجارة ويسمح لك بذلك، ينبغي ألا تبادر بتدخين سيجارة أو سيجارة إلكترونية في منزل شخص ما. وينبغي ألا تنتهك هذه القاعدة، لا سيما إذا كان هناك أطفال في المنزل. فمن المحتمل أن تعرض حياتهم للخطر. في حال كنت لا تستطيع الانتظار، فاعتذر للخروج، وحاول الابتعاد عن الأبواب والنوافذ؛ حتى لا تدخل الرائحة للمنزل.

شبكة الواي فاي
في الختام، أوضح الموقع أنه عليك تجنب طلب الحصول على كلمة مرور شبكة الواي فاي ما لم تكن ضيفا مقيما أو زائرا متكررا. في حال طلبت الحصول على كلمة المرور في بداية حفل عشاء، فذلك يدل على أنك ستكون مهتما بهاتفك. حاول الابتعاد عن هاتفك قدر الإمكان؛ لتقضي وقتا ممتعا حقا عند زيارة أحد المقربين لديك.