لايت : بواسطه

قرر تطبيق «سناب شات» للتواصل الاجتماعي اتخاذ إجراء حاسم ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ردا على ما وصفه بـ «التحريض على العنف العنصري».

وتوقف تطبيق «سناب تشات» عن دعم ما ينشره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مشيرا إلى أنه يحرّض على «العنف العنصري».

وقالت إدارة التطبيق إنه لن يقوم بعد الآن بالترويج لحساب ترامب في صفحة «ديسكفر» الخاصة بالمحتوى، بعد أن غر على حسابه على تويتر بتعليقات تشجع على العنف.

ورغم أن خطوة سناب شات جاءت ردا على تعليق تغريدة ترامب على حسابه على منصة مختلفة من منصات التواصل الاجتماعي، إلا أن ذلك يظهر مدى التزام مواقع التواصل الأخرى بضرورة التقيد بالقيم الأساسية لأي محتوى مقدم على أي منصة كانت وعلى أي موقع.

وأضاف المتحدث باسم شركة إكسيوس: «لن نضاعف الأصوات التي تحرض على العنف العرقي والظلم من خلال منحهم ترويجا مجاني على ديسكفر».

وتابع المتحدث: «لا مكان للعنف العنصري والظلم في مجتمعنا، ونحن نقف مع كل من يسعون إلى السلام والمحبة والمساواة والعدالة في الولايات المتحدة».

ولكن هذه الخطوة لا تعني أنه سيتم إغلاق حساب ترامب بالمطلق، إذ سيظل متاحا بشكل كامل للجمهور ، لذلك سيظل الأشخاص الذين يشتركون في حسابه على الموقع أو ممن يبحثون عن حسابه قادرين على العثور على ما ينشره ترامب.