روّج رئيس السلفادور، نجيب أبو كيلة، لعقار هيدروكسي كلوروكين الذي، بات يوصف بأنه "دواء ترامب".

 

أبو كيلة وخلال مؤتمر صحفي، قال إن معظم قادة العالم يتناولون هذا العقار، للوقاية من الإصابة بفيروس "كورونا".

 

وأضاف: "أتناوله نعم، كما يفعل أغلب قادة العالم".

 

وتابع: "بعض الأحيان عندما يتم تحذير الناس من شيء، لا ينطبق الأمر ذاته على القادة. تناولته بناء على توصية طبية أكدت أن نسبة إلحاق الضرر بي ضعيفة".

 

ويأتي تصريح أبو كيلة بعد تبرع الولايات المتحدة للسلفادور بنحو 250 جهاز تنفس صناعي.

 

ولقي ترويج ترامب للعقار المخصص للملاريا ردود فعل غاضبة من قبل هيئات صحية، على رأسها منظمة الصحة العالمية التي حذرت من الآثار الخطيرة المحتملة له.

 

وسجلت السلفادور حتى صباح الأحد 23595 حالة إصابة بفيروس كورونا، نتج عنها 44 حالة وفاة.


 دراسة: عقار روج له ترامب على أنه علاج لكورونا يزيد خطر الوفاة