أنهى رجل من كوريا الجنوبية احتجاجه ضد شركة سامسونغ، حيث قضى قرابة العام يعيش على قمة عمود يبلغ ارتفاع 25 مترا في العاصمة سيول.


وظل كيم يونغ هي ينتقد قرار الشركة بفصله عام 1995، أثناء إقامته في مساحة ضئيلة على قمة برج لكاميرا مراقبة أمام مقر الشركة.


وكان أنصاره يجلبون له الطعام والشراب وكان هو يقوم بسحبها عبر الحبال.


واعتذرت سامسونغ الآن لموقفها السابق منه وقبلت بإبرام تسوية مرضية لصالح الموظف لم يتم الكشف عن تفاصيلها. وفق "بي بي سي".