لجأ الإيطاليون احتفالا بفك تدابير الإغلاق نتيجة تفشي فيروس كورونا، إلى تناول البوظة بكميات كبيرة، خاصة مع قدوم الصيف.

وتسبب إقبال الإيطاليين على البوظة في إنقاذ مئات آلاف الموظفين العاملين في متاجر إحدى الشركات، وضمان بقائهم في وظائفهم، وقالت شركة كولديريتي، الزراعية إن الإقبال على البوظة أنقذ 39 ألف متجر، يعمل فيه 150 ألف شخص.

وقالت الشركة وهي إحدى أشهر منتجي المثلجات في إيطاليا، إن الإيطاليين استهلكوا نهاية الأسبوع الماضي في روما، قرابة الـ240 طنا من البوظة، في روما وعلى ساحل لاتسيو فقط.

وأضافت: "الكثيرون فضلوا أن يرفهوا عن أنفسهم بتناول البوظة حتى خلال الأسبوع وقت الغداء".

 

اضافة اعلان كورونا