أقام مسلمون في ألمانيا صلاة الجمعة، الأخيرة في شهر رمضان المبارك، في كنيسة بالعاصمة برلين.

 

وأفادت وسائل إعلام محلية بأن مصلين لم تسعهم المساجد، بموجب قواعد التباعد الاجتماعي الجديدة المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا، لجؤوا إلى خيار تأدية الصلاة في كنيسة.


وسمحت ألمانيا باستئناف الخدمات الدينية في الكنائس والمساجد في 4 أيار/مايو، لكن يجب على المصلين الحفاظ على مسافة 1.5 متر.

ونتيجة لذلك، لا يمكن لمسجد دار السلام في حي نويكولن في المدينة أن يفتح أبوابه سوى لعدد قليل من المسلمين.

لكن كنيسة "مارثا لوثران" في كروزبرغ عرضت المساعدة باستضافة صلاة الجمعة الأخيرة في شهر رمضان.

 

 مسلمو فرنسا سيؤدون صلاة العيد في المساجد