أثارت حادثة وفاة طفلة رضيعة بالأردن، أثناء انتظار والديها الطويل قدوم سيارة الإسعاف، ردود فعل غاضبة ومنددة بمواقع التواصل الاجتماعي، وسط مطالبات باستقالة الحكومة ومدير الأمن العام .

 

ولم يتسن لـ"عربي21"، التأكد من صدقية ما ورد في الفيديو المتداول أو ثبوت حالة الوفاة فعليا للطفلة الرضيعة من مصدر رسمي أو طبي مستقل .

 

ودفع انتشار وتداول فيديو الحادثة، بمديرية الأمن العام، لفتح تحقيق برئاسة مدير الدفاع المدني، للوقوف على ملابسات الحادث .

 

وبحسب الفيديو المتداول، فقد ظهر والد الطفلة وهو خارج سيارته وهو يصرخ بصورة هستيرية على أفراد وضباط دورية شرطة، بدا أنها أوقفت سيارته ومنعته من التحرك، بسبب تطبيق إجراءات حظر مرور وتحرك السيارات، ضمن إجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا.

 

وبدا والد الطفلة الرضيعة في الفيديو، متنقلا بكاميرته وهو غاضب ويوجه انتقادات لاذعة للحكومة وخلية إدارة الأزمة، وبين أفراد الدورية الذين وعدوه بقرب وصول سيارة الإسعاف قريبا، وبين صورة زوجته وهي تحمل طفلته التي بدا أنها فارقت الحياة داخل سيارته .

 

وأثارت صور الفيديو التي أظهرت الفتاة "بحالة وفاة" حالة غضب بين نشطاء التواصل، ممن حملوا على سوء إدارة فكرة الحظر وتوقيته، وضعف فطنة وتصرف أفراد دورية الشرطة التي اكتفت بالانتظار، مع إقرار أحد أفرادها بأن سيارة الإسعاف قد تأخرت .

 

وقال الناطق الاعلامي باسم مديرية الأمن العام إن لجنة تحقيق برئاسة مدير الدفاع المدني باشرت التحقيق في "ادعاءات مواطن بالتقصير وتأخر سيارة الإسعاف عن إنقاذ ابنته ما أدى إلى وفاتها، وأكد الناطق الإعلامي أنه سيتم الإعلان عن نتائج التحقيق قبل نهاية هذا اليوم وإن ثبت وجود أي تقصير فسيتم اتخاذ كافة الإجراءات ومحاسبة المقصرين ووفق أحكام القانون".

 

 

 

من المسؤول عن قتل #حورية_الخلايلة وجب محاسبته ومحاسبة كافة اعضاء خلية الازمة لكل قانون استثناء واذا لم يكن استثناء لحفظ الأنسانيه فلا خير فينا ولا في حمايتنا من كورونا

 

 

#حورية_الخلايلة طفلة ماتت قدام ابوها عشن منعوه يتحرك بسيارته لانه ممنوع اثناء الحظر، وسيارة الاسعاف تأخرت

 

 

 

قتلوها لانهم يخافون عليها من الموت https://t.co/dSssQDpqiF

 

 

 

ان صحت الاخبار انه تم منع سيارة الاب من الوصول للمستشفى من قبل الامن
اظن اننا يجب ان نخرج جميعا في مسيرة سيارات هذا اليوم لإيصال الطفلة الى مثواها الاخير

 

 

 

فيديو الطفلة اللي ماتت وهي بتستنى الإسعاف بيحرق القلب. الموضوع زاد عن حده. حتى الدول اللي عاملة حجر وماخدة إجراءات مشددة بتعمل استثناءات للي بده يطلع لأسباب طبية يراجع طبيب أو يروح عالمستشفى. اللي عم بصير عنا تخبط وغباء وتسدد مالوش داعي

 

 

 

يلعن ابو كورونا
لما تشوف بنتك مريضه ومابتتحمل بتحدى الدنيا وبطلع مشان انقذها....
لاتخلي كورونا حجه
وتستنى العالم لحتى ينقذوها..