اعتذرت شركة فولكس فاجن العملاقة للسيارات عن إعلان ظهر على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد رد فعل عنيف على الإنترنت ووصفه بـ"العنصرية".

يظهر الإعلان الذي مدته عشر ثوان يدا بيضاء عملاقة تدفع رجلا أسود بعيدا عن سيارة فولكس فاجن جولف الصفراء الجديدة المتوقفة في الشارع. ثم تبعده اليد البيضاء إلى باب مفتوح، وتدفعه داخل مقهى فرنسي ،

 

ولاحظ ناشطون أن اسم المقهى هو "بيتيت كولون" ، الذي يُترجم بالفرنسية حرفيا إلى "المستعمر الصغير". ما يدل على إيحاءات عنصرية.

 

وسحبت الشركة الإعلان سيارة، وقالت إنها ستفتح تحقيقا بالحادثة.