يبدو أن وكالة الاستخبارات الأمريكية (سي اي ايه) قررت هي الأخرى المساهمة في جهود الحجر المنزلي ومساعدة الناس في البقاء في منازلهم في إجراءات وقائية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة.

 

وفي هذا السياق نشر موقع الاستخبارات الأمريكية وثائقا عن السفن الفضائية الغامضة.


وكتبت الاستخبارات على صفحتها عبر موقع "تويتر": "الاستخبارات المركزية لا تستسلم في وجه أي تحد... حتى عندما يكون من عالم آخر، ابقوا في المنزل واكتشفوا المزيد من المعلومات حول تحقيقات الاستخبارات للسفن الفضائية الغامضة".

ونشرت وكالة الاستخبارات المركزية العديد من ملفات تحقيقاتها التي تم تصنيفها إلى فئتين: للمشككين وللمؤمنين، وبينها وثيقة تسمى بيانات عن الصحن الطائر فوق إسبانيا وشمال أفريقيا عام 1952.


وأوضحت الوكالة: "قررنا تسليط الضوء على بعض الوثائق التي تضم كمية كبيرة من المعلومات حول بحثنا في ظاهرة الأجسام الغريبة الطائرة، التي سيجدها المشككون والمؤمنون مثيرة للاهتمام".


ورفعت الاستخبارات عام 1978 السرية عن مئات الوثائق حول الأجسام الطائرة المجهولة، زعم أنه تم رصدها من أواخر الأربعينيات إلى الخمسينيات.


وأعلنت جامعة جونز هوبكنز، الأحد، ارتفاع عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية إلى 8503 حالة.