تداول ناشطون مقطعا مصورا قالوا إنه لأحد المستشفيات في الإسكندرية بمصر مخصصة للحجر الصحي للمشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

 

ويسمع في المقطع استغاثة إحدى المشتبه بهن، والموجودة في المستشفى من أجل عمل تحليل لها، كما اشتكت من حجزهن كموبوئين دون طواقم طبية أو تمريض، أو حتى مدير للمستشفى.

 

وتظهر إحدى السيدات وهي تصرخ منتقدة الإجراءات المتخذة وتركهن بلا عناية.

 

ولم يتسن لـ"عربي21" التأكد من صحة المقطع المتداول.

 

 

 

 وسجلت وزارة الصحة المصرية أمس الجمعة 41 حالة جديدة بفيروس كورونا المستجد و 6 وفيات.