شارك البريطانيون، مساء الخميس، بحملة تصفيق واسعة، دعما للطواقم الطبية في مواجهة فيروس "كورونا".

 

وكان لافتا مشاركة طواقم قلعة "وينسور"، مكان إقامة الملكة إليزابيث، بحملة التصفيق.

 

واستخدم بعض البريطانيين الأواني للقرع عليها، مصدرين صوتا عاليا لتحية الطواقم الطبية، التي تعمل بشكل مكثف في علاج حالات كورونا.

 

وحتى فجر الجمعة، سجلت بريطانيا 11658 ألف إصابة، نتج عنها 578 حالة وفاة.