أثار مقطع مصور للفنان السعودي خالد عبد الرحمن، مع عناصر من الحرس الوطني خلال فترة حظر التجوال المفروضة في السعودية، لمواجهة انتشار فيروس كورونا، انتقادات واتهامات له بخرق الحظر.

وخرج عبد الرحمن في مقطع مصور، بعد سيل من الانتقادات، على مواقع التواصل الاجتماعي بالسعودية، وقال إن خروجه كان لمراجعة طبية.

وأضاف، في مقطع مصور نشره عبر حسابه بموقع تويتر: "السلام عليكم وصبحكم الله بالخير، في يوم الاثنين 23 مارس قبل يومين بالتحديد كنت في الرياض استلم علاج مسكن لألم الحزام الناري بمستشفى بمستشفى الملك فهد بالحرس الوطني، طلعت من عندهم قبل صلاة العصر باتجاه القصيم مسافرا، دخلت القصيم وأدركتني صلاة المغرب قبل بريدة".

وتابع قائلا: "صليت وبعدها واجهت نقطة تفتيش تبع الحرس الوطني وطلبوا مني إيضاح عدم الالتزام بالحظر وشرحت لهم من وين جاي ولأي سبب وتجاوبوا معي مشكورين، الله يجزاهم خير، الحقيقة أنهم رجال أوفياء أمناء في خدمة مليكهم ووطنهم ودينهم، من ناحية التصوير الظاهر أنه شيء طبيعي، فأنا أقول لأصحاب البلبلة، كفاكم بلبلة هذول رجال أمن في أداء الواجب وهم لا كبير ولا صغير".

 

"