اكتشف عدد من الباحثين نوع نادر من الضفادع في المنحدرات الشرقية لجبال الأنديس البوليفية، للمرة الأولى في هذه الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية منذ 18 عاما، وفق ما قال الفريق البحثي لوكالة فرانس برس.


ويتميز هذا النوع من الضفادع البوليفية الذي يطلق عليه "كوكران فروغ" ببطن شفاف، ولذلك يلقب بـ"الضفدع الزجاجي"، حتى أنه يمكن رؤية قلوبها والمسالك الهضمية من خلال بطونها.


وقال رودريغو أغوايو وأوليفر كوينتيروس من الفريق البحثي الذي قام بالاكتشاف: "يعيد هذا الاكتشاف بصيص أمل إلى مستقبل هذا النوع من الضفادع، وهي أحد أكثر البرمائيات جاذبية في العالم، وإلى الأنواع الأخرى أيضا".

 

 ماذا سيحدث إن اختفت كل الحشرات من العالم؟


وقد صادف الفريق الضفادع في الثامن من كانون الثاني/ يناير، خلال مهمة لإنقاذ الزواحف والبرمائيات المهددة بمشروع كهرومائي، في متنزه كاراسكو الوطني في شرق كوتشابامبا، رابع كبرى المدن في بوليفيا.


وسيحاول الخبراء في مركز "كيارا" التابع لمتحف "أليسدي دوربينييه"، تشجيع الضفادع الثلاثة على التكاثر كجزء من استراتيجية الحفظ.