أثار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، استغراب زعماء دول مشاركين في مؤتمر برلين حول ليبيا، بعد تأخره عن الحضور لالتقاط الصورة الجماعية في لقطة طريفة.

 

وبعد تجمع الزعماء واصطفافهم لالتقاط الصورة التذكارية، تبادل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، نظرات الاستغراب، قبل أن يصل بوتين متأخرا.

 

ووقف بوتين بين الرئيس المصري بعد الانقلاب عبد الفتاح السيسي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريتش.

 

وكان المجتمعون في مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية اتفقوا، الأحد، على آلية تلزم جميع الأطراف بالامتثال لقرار الأمم المتحدة بحظر السلاح إلى ليبيا، والحد من الدعم العسكري الأجنبي للصراع هناك.

وأجمع المشاركون على احترام قرار الأمم المتحدة بحظر نقل الأسلحة إلى ليبيا.

وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في مؤتمر صحفي، عقب انتهاء مؤتمر برلين بشأن ليبيا، الذي شاركت فيه 12 دولة وعدد من المنظمات الدولية والإقليمية، واستمر نحو 4 ساعات: "اتفقنا جميعا على ضرورة احترام حظر نقل السلاح إلى ليبيا، وأن يتم مراقبة هذا الحظر بطريقة أكثر حزما مقارنة بالماضي".

 

 إعلان برلين.. خطة شاملة واتفاق لوقف دعم الصراع (وثائق)