حقق أيقونة التسلق الحر الذي يعرف باسم "الرجل العنكبوت" في فرنسا آلان روبير، إنجازا جديدا حينما تسلق برجا مكونا من 48 طابقا في العاصمة باريس، تضامنا مع عمال محتجين على إصلاح نظام معاشات التقاعد.


ورفع روبير (57 عاما) يديه عاليا بعد أن أكمل تسلق المبنى الواقع في حي لا ديفونس ويبلغ ارتفاعه 187 مترا، وقال روبير لرويترز: "أحاول استغلال شهرتي في شيء أجده ذا معنى"، مضيفا أنه شخصيا "قلق جدا" من خطط إصلاح المعاشات، وتابع قائلا: "الرعاة يعطونني المال فقط إذا تسلقت".

 

 الشرطة الألمانية تعتقل "الرجل العنكبوت" الفرنسي (شاهد)


وسبق أن تسلق روبير أكثر من مئة مبنى منها جسر غولدن غيت في سان فرانسيسكو، وأطول مبنى في العالم وهو برج خليفة في دبي، وهذه تاسع مرة يتسلق فيها برج توتال بفرنسا.


وعادة ما يتسلق روبير دون الحصول على تصاريح واعتقلته السلطات في عدة مناسبات، وهو يتسلق دون أحزمة أمان، مستخدما يديه فقط وحذاء للتسلق، وحقيبة من مسحوق الطباشير لمسح العرق.


وتشهد فرنسا منذ ما يزيد على الشهر إضرابات واحتجاجات، بسبب مسعى الرئيس إيمانويل ماكرون لإصلاح نظام المعاشات.