أشاد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، حول العالم، برجل أفغاني يضطر يوميا للسفر مسافة 12 كيلومترا من أجل نقل بناته إلى المدرسة.

وقالت لجنة سويدية في أفغانستان، إن "ميا خان" يسافر يوميا على متن دراجة نارية، مصطحبا بناته الثلاثة إلى المدرسة، ثم ينتظر في الخارج بضع ساعات حتى ينصرفن.

وأشارت إلى أن هذا العمل اليومي، أصبح بمثابة روتين لخان.

وأوضح خان أن تعليم بناته، أمر في غاية الأهمية بالنسبة له، لأن منطقته خالية من الطبيبات.

وأضاف: "أنا أمي، وأعيش بأجر يومي، لكن تعليم بناتي له قيمة كبيرة بالنسبة لي، لأننا نفتقد الأطباء في منطقتنا، ورغبتي الكبرى في تعليم بناتي مثل أبنائي".