أحرق مجموعة من الأشخاص، شابة هندية شمال البلاد، أثناء توجهها للمحكمة لحضور أول جلسة بعد اتهام رجلين باغتصابها في آذار/ مارس الماضي.

ونقلت الفتاة للمستشفى حيث تتلقى العلاج من حروق شديدة، وهي في حالة حرجة.

وقالت الشرطة إنه تمّ توقيف 5 أشخاص من بينهم المتهمان باغتصابها، للاشتباه بضلوعهم في إحراقها .مشيرة إلى أن الشابة كانت في طريقه لمحطة القطار حين تم مهاجمتها وضربها وجرها إلى أرض مجاورة، قبل إشعال النار فيها.

أوضح الأطباء القائمون على علاجها، أن نسبة الحروق في جسدها تبلغ 90 بالمئة، وأنها ستنقل قريبا بواسطة طائرة إسعاف إلى مستشفى في العاصمة دلهي.

ووفقا لآخر إحصائية حكومية، فإن الشرطة سجلت 33658 حالة اغتصاب في البلاد، في العام 2017، بواقع 92 حالة اغتصاب يوميا.

ولم تفق الهند بعد من حادثة اغتصاب طبيبة بيطرية، تبلغ من العمر 27 عاما في منطقة حيدر آباد، والتي أحرق المعتدون جسدها في تشرين ثاني/نوفمبر الماضي.