أثار حضور الإعلامي اللبناني الشهير جورج قرداحي إلى الدوحة، استياء قطريا واسعا على المستوى الشعبي.

 

وتداول ناشطون صورا تظهر قرداحي خلال افتتاحه محلا تجاريا في مجمع بمدينة الغرافة (تبعد 10 كم عن الدوحة).

 

وقال مغردون قطريون إن حضور قرداحي يعد استفزازا صريحا لمشاعر القطريين، إذ دأب الإعلامي اللبناني على ربط قطر بالإرهاب خلال السنوات الماضية.

 

ولفت ناشطون إلى أن استضافة قرداحي ولو بشكل غير رسمي، تضع الحكومة في موقف متناقض، لا سيما أن الأخيرة أبعدت أحد أبرز الإعلاميين في التلفزيون، هو خليفة الرميحي، عن المشهد بشكل تام، لمجرد توجيهه نقدا للخطوط القطرية.

 

وفي وقت لاحق، ذكر ناشطون قطريون أن السلطات طلبت من جورج قرداحي مغادرة البلاد، دون أي تأكيد رسمي، أو تعليق من الإعلامي اللبناني.

 

 كيف علّق نشطاء على وقوف أمير قطر السابق للنشيد السعودي؟