اقتربت مروحيات من سرعة الصوت، محدثة انفجارا صوتيا ضخما اهتزت بفعله عديد المنازل شمالي لندن، بحسب ما نقلت شبكة "بي بي سي".

 

وأوضحت الشبكة، أن الانفجار الصوتي نتج عن اقتراب طائرات عسكرية من سرعة الصوت، وهو  ما تسبب بحاذة ذعر بين سكان المنطقة.

 

وذكرت "بي بي سي" أن الانفجار الصوتي تسببت به طائرتين مقاتلتين تابعتين للقوات الجوية الملكية ( RAF) من طراز تايفون انطلقتا من قاعدة عسكرية شمالي لندن في ساعة مبكرة من صباح الأحد، استجابة لبلاغ عن عطل في طائرة أخرى.

 

وتلقت الشرطة عدة بلاغات من السكان المحليين تفيد بسماعهم صوت انفجار ضخم.

 

وبفعل قوة الانفجار، دوّت صافرات الإنذار في منطقتي وهيرتفوردشير وبدفوردشير، لتعلق الشرطة: "كان نتيجة انفجار صوتي من مقاتلات سلاح الجو الملكي البريطاني، ولا داعي للقلق".

 

الجدير بالذكر أن الطائرات المقاتلة ممكن أن تتسبب في انفجارات صوتية عند اقترابها من سرعة الصوت وذلك عندما تتخطى سرعتها 1236 كيلومترا في الساعة.


ونقلت "بي بي سي" عن الخبير جيم وايلد من جامعة لانكاستر، قوله إن "الهواء يتأثر باندفاع وسرعة المقاتلات بسبب السرعة ويحدث تراكما للضغط عند مقدمة المقاتلة، ويحدث الانفجار الصوتي عندما يهرب الهواء من هذه المنطقة متسببا في صوت يشبه الرعد ويمكن سماعه على سطح الأرض".