تضامن عدد من الإعلاميين الفلسطينيين، في لبنان، مع المصور الفلسطيني معاذ عمارنة، الذي أصيب خلال توثيقه مواجهات بين الاحتلال الإسرائيلي وفلسطينيين في الضفة الغربية.

 

ونشر تجمع الإعلاميين الفلسطينيين بلبنان، العديد من الصور لهم وهم يغطون العين اليسرى، في إطار حملة التضامن مع المصور الفلسطيني معاذ عمارنة.

 

 

وأصيب المصور الفلسطيني مُعاذ عمارنة، يوم الجمعة الماضية، في عينه اليسرى خلال توثيق عدسته مواجهات اندلعت بين عناصر حرس الحدود الإسرائيلي وفلسطينيين في بلدة صوريف إلى الشمال الغربي من مدينة الخليل في جنوب الضفة الغربية المحتلة.

 

"عمارنة" أصيب برصاصة "روجر" المحرمة الدولية، التي عادةً ما يستخدمها الاحتلال في قمع المتظاهرين، ما أوقع عشرات الشهداء من الفلسطينيين، حيث أصيب أثناء تغطية أحداث قمع فعالية سلمية في بلدة صوريف، شمال غربي الخليل جنوبي الضفة الغربية.

 

وأطلق الرصاص، قناص إسرائيلي استهدف الصحفي عمارنة بشكل مباشر الذي كان يرتدي خوذة ودرعًا ويقف على مسافة بعيدة من التظاهر.