علق رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، على الاحتجاجات التي تشهدها لبنان، مُتسائلاً عن الجهة التي ستتفاوض بالنيابة عن الشارع اللبناني.

 

"ساويرس" قال في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر "تويتر": "الكل يعرف محبتي ومعزتي للبنان الحبيب، فلن يقبل أحد الآن بتولي مسؤولية الحكومة لأن الحراك الشعبي قد لا يقبل به والقوى السياسية الطائفية لن تدعمه في محاربة الفساد وإلغاء الطائفية واستقلال القضاء".

وتابع: "وبالتالي الحل في رأيي هو اتفاق الحراك الشعبي على شخصية مفوضة تتولى تمثيلهم مرحليًا"، متسائلاً: "المشكلة الآن من يتفاوض بالنيابة عن الشارع؟".

وتحدّثت تقارير إعلامية لبنانية عن توافق القوى السياسية في البلاد على تعيين الوزير الأسبق محمد الصفدي ليرأس الحكومة القادمة بعد استقالة الحكومة التي كان يرأسها زعيم تيار المستقبل سعد الحريري.

 

وعلى الرغم من تظاهر العشرات من النشطاء في بيروت وأمام مكتب الصفدي في طرابلس في شمال لبنان يوم الخميس الماضي، رفضًا لترشيحه، فقد صرّح وزير الخارجية ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، اليوم الجمعة، بأن الصفدي موافق على تولي رئاسة الحكومة وهو الأنسب لهذه المرحلة.