حكم على رجل ماليزي قتل قطة بوضعها في نشافة ملابس بالسجن 34 شهرا ودفع غرامة قدرها 9700 دولار على ما ذكرت وسائل إعلام رسمية في قضية أثارت غضبا شعبيا.

 

وقد أفادت وكالة الأنباء الرسمية "بيرناما" بأن ك. غانيش حُكم عليه بالسجن بعد إدانته بتهمة انتهاك قوانين حماية الحيوان في مغسلة عامة خارج كوالالمبور في أيلول/ سبتمبر من العام الماضي.

 

وسيبقى حرا طليقا في مقابل دفعه كفالة لأنه ينوي استئناف الحكم. وهذا الرجل البالغ من العمر 42 عاما هو الشخص الثاني الذي يصدر حكم في حقه بالسجن لقتله حيوانا، إذ سجن سائق سيارة أجرة لمدة عامين بتهمة ارتكاب جريمة مماثلة في كانون الثاني/ يناير.

 

وقد أثارت هذه الجريمة غضب الماليزيين عندما شاهدوا مقاطع الفيديو التي انتشرت بشكل كبير على الإنترنت وتظهر القطة الحامل في نشافة ملابس في وقت متقدم من الليل. وبعد ذلك، أدخل رجلان النقود اللازمة لتشغيل الآلة ورحلا.

 

وقد عثرت زبونة في وقت لاحق على الحيوان النافق وأبلغت الشرطة بهذا الأمر. وقال القاضي بعد إصداره الحكم على غانيش: "آمل في أن يكون هذا الحكم بمثابة درس للمتهم وللجمهور بألا يعاملوا الحيوانات بقسوة".

 

وإضافة إلى السجن، فقد حكم عليه بدفع غرامة قدرها 9700 دولار وفق ما أوردت "بيرناما".