حرص محمد صلاح لاعب منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي على الاحتفال بعيد الهالوين، الذي يصادف يوم 31 أكتوبر من كل عام.

 

ونشر "صلاح" أمس الخميس، صورة له عبر حسابه الرسمي بموقع التدوين المصغر "تويتر"، وهو يرتدي قميصًا أسود اللون ويحمل في يديه ‏عنكبوتين ضخمين من الفرو، محاولاً رسم ابتسامة مخيفة على وجهه، وعلق قائلاً: "أحاول جاهدًا أن ‏أبدو مخيفًا".

وتفاعل عدد كبير من رواد "تويتر" مع صورة محمد صلاح، حيث رأى الكثيرون أنه لا يصلح أن يكون مُخيفًا، فيما سخر آخرون من إطلالته بملابس الهالوين.


ويصادف يوم 31 أكتوبر من كل عام، عيد الهالوين أو عيد القديسين أو "عيد الهلع"، وهو اليوم الأكثر رعبًا في العام، حيث تحتفل به أغلب دول العالم كمناسبة سنوية، تنتشر فيها أزياء التنكر الغريبة والمرعبة والأوجه المخيفة، كما يُحتفل به في البلدان الغربية وحتى العربية، بارتداء الأزياء المخيفة، وتوزيع الحلوى على الأطفال.