تعرضت مذيعة أخبار في قناة "أم أس أن بي سي" الأمريكية إلى موقف طريف خلال تقديمها النشرة، حيث فاجأها طفلها بالدخول إلى الأستوديو.


وحاولت المذيعة الأم متابعة قراءة النشرة، إلا أن الطفل أصر أيضا على الاقتراب من أمه.


وقالت المذيعة: "عذروني ابني هنا"، ثم تابعت قراءة النشرة المتعلقة بالعملية العسكرية التركية على الحدود السورية الشمالية.