يتقاضى مشاهير الرياضة، أجورا خيالية، كعقود انتقال لأندية أخرى بالإضافة للراتب الشهري من فرقهم، وتزداد أجورهم من خلال الظهور في الإعلانات بأشكالها المختلفة، ومنها مواقع التواصل الاجتماعي، حيث يصل المقابل المادي لبعض المنشورات على إنستغرام إلى أكثر من أربعة ملايين دولار، ويزداد الرقم كلما قام ذاك النجم بإضافة منشورات أكثر.

الإنفوغراف التالي يبين ترتيب أعلى الرياضيين ربحا من كل منشور على إنستغرام: