تسببت الأمطار التي تساقطت على مكة المكرمة، الاثنين، في غرق العديد من الشوارع، في أحياء بالعاصمة المقدسة.

 

وأظهرت مشاهد، غرق سيارات بالكامل، وتضرر البنى التحتية، في أحياء: النوارية، والمشمس، وبئر الغنم، والشرائع، والبجيدي، والزيمة، وسولة.

 

وقالت صحيفة "عكاظ" شبه الحكومية، إن الأمطار تسببت أيضا في انقطاع التيار الكهربائي عن أحياء اللحيانية ومركز عين شمس وقرى في محافظة الجموم التابعة لمكة.

 

ونقلت "عكاظ" عن المتحدث الرسمي للإدارة العامة للدفاع المدني في مكة، قوله إنه تم وضع خطط تدابير، ونشر فرق الإنقاذ ودوريات السلامة.

 

وقال الرائد نايف الشريف، إنه تم إنقاذ أشخاص احتجزوا في تجمعات المياه، دون تسجيل أي إصابة.

 

فيما قالت صحيفة "سبق" إن الأمطار تسببت في انهيارات بمبان، ما يشكل خطرا على الأهالي.

 

وعبر ناشطون عن سخطهم تجاه تدابير إمارة مكة في كل موسم شتاء، وعدم وضع حلول جذرية لمشكل تجمع المياه في الأحياء، والتي تشكل تهديدا على سكان المنطقة، وممتلكاتهم.

 

وقال ناشطون إن إنفاق الأموال على تحسين البنى التحتية في مكة وغيرها، أولى من ضخ المليارات على فعاليات هيئة الترفيه.