تسبب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بموجة سخرية واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، من ابنته إيفانكا، وذلك بسبب خطأ وقع به أثناء محاولته مواكبة إعصار يتوقع أن يضرب ولايات أمريكية. 

وما دعا رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى السخرية من إيفانكا، إعلانها عن زيارة ولاية ألاباما الأمريكية.

وما يدعو للسخرية بهذا الشأن أن ترامب سبق أن حذر سكان هذه الولاية، من خطر غير حقيقي، قبل أن تعلن ابنته عن زيارتها لها. 

وقال ترامب إن الإعصار "دوريان" قد يضرب الولاية، رغم أن ذلك يخالف ما أعلنته مصلحة الطقس الوطنية من سير خط الإعصار.

وأضاف: "يبدو أن الإعصار دوريان سيضرب ألاباما بشكل أقوى مما كان متوقعا".

 

 إيفانكا تضع سيناتورا أمريكيا حاول عناقها بموقف محرج (شاهد)

وأطلق اسم "فضيحة شاربي" (شاربي غيت)، على هذه الحادثة، لأن ترامب ظهر في مكتبه البيضاوي في البيت الأبيض أمام خارطة للمركز الوطني للأعاصير تتضمن المسار المتوقع للإعصار، وأضاف بقلم من نوع "شاربي" بالحبر الأسود، خطا لضم ألاباما إلى الولايات، التي ستتأثر بالعاصفة.

وكتب المكتب الوطني في تغريدة على "تويتر": "ألاباما لن تتأثر بدوريان. نكرر: لن يكون هناك أي تأثير للإعصار دوريان في ألاباما، لأن العاصفة ستتجه شرقا".

ولاحقا كتبت إيفانكا على "تويتر": "أتطلع إلى زيارة ألاباما" للقاء مجمع تكنولوجيا الروبوتات في مدينة ديكيتر وإلقاء كلمة حول تقدم القوة العاملة في البلاد.

 

 ابنة ترامب ترد على انتقاد أبيها لوزنها بقصيدة لـ"الرومي"

 

 

 

وتداول مستخدمو "تويتر" تدوينات ساخرة من إيفانكا، تقول إن زيارتها تهدف إلى تقدير الأضرار التي سببها الإعصار، الذي لم يضرب الولاية، أو أنها الإعصار نفسه الذي على موعد مع الولاية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

— Acyn Torabi (@Acyn)