تسببت سمكة غريبة المظهر في تدافع وسائل إعلام أمريكية على زوجين، لعمل مقابلات معهما، بعد التقاطهما صورة لها خلال رحلة صيد شمالي الولايات المتحدة.

واصطادت، ديبي غيديس وزوجها السمكة من بحيرة شامبلين، الواقعة شمالي الولايات المتحدة الأمريكية، وكانت بصحة جيدة، ولكنهما قررا أن يخليا سبيلها في الماء، بحسب شبكة "إن بي سي" الأمريكية.

وقبل أن يطلقا سراح السمكة ذات الفكين، قامت ديبي غيديس وزوجها بالتقاط العديد من الصور لها، التي لاقت رواجا كبيرا على شبكة الإنترنت، نظرا لغرابتها.

واختلف المعلقون على مواقع التواصل الأمريكية بشأن السمكة، بين من رآى أنها ضحية لابتلاع صنارة صيد سابقا، أو أنها من نسل وحش البحيرة الشهير في بحيرة شامبلين الخرافي.