كشفت وكالة "إسنا" الإخبارية عن أن المشاهير والمدرسين الخصوصيين من أصحاب الدخل العالي في إيران يستخدمون خدمات الإسعاف بطريقة غير قانونية؛ لتجنب ازدحام المرور في العاصمة طهران.


وقال رئيس خدمة الإسعاف الخاصة، مجتبى لوهراسبي، للوكالة إن التقارير بشأن "تلك الظاهرة" صحيحة، لكن الوضع "ليس بالسوء الذي يتحدث عنه البعض".

 

وقالت "بي بي سي" إن النائب العام في العاصمة طالب بضرورة الالتزام بالقواعد المعمول بها في عمل سيارات الإسعاف. لكن دكتور لوهراسبي قال إن الشرطة "مشغولة جدا"، بحيث إنها لم تستطع المساعدة.

 

ولاحظ لوهراسبي أن "ركوب سيارات الإسعاف لتفادي ازدحام المرور في طهران ليس مقصورا" على المشاهير وأثرياء المدرسين فقط، دون أن يدلي بتفاصيل أكثر.

 

وكان مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في إيران انتقدوا تلك الظاهرة، لكن بعضهم طلب من الناس ألا ينفسوا عن إحباطهم بإيقاف سيارات الإسعاف، ومنعها من أداء وظيفتها الأصلية.