أثارت تغريدة للداعية السعودي، عائض القرني، سخطا واسعا ضده من قبل مغردين عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

 

ونشر القرني تغريدة، جاء فيها: "علينا أن نُربّي أطفالنا على القيم الصحيحة منذ الصغر، وعدم تعريضهم للعنف والتخويف بغرض التسلية أو حتى العقاب، وحثّهم على الشجاعة، وزيادة ثقتهم بربّهم وبأنفسهم، وإيمانهم بقدرتهم على النجاح، وتحذيرهم من الجُبن وعواقبه الوخيمة".

 

وقال ناشطون إن عائض القرني ناقض نفسه، بتحذيره من تفشي "الجبن" بين الأطفال، فيما هو لا يقوى على توجيه أي نقد للسياسات الجديدة للحكومة السعودية.

 

وتحدى ناشطون عائض القرني أن يبدي رأيه الحقيقي بما تفعله هيئة الترفيه، بقيادة المستشار في الديوان الملكي، تركي آل الشيخ، لا سيما أن الحفلات الغنائية محرمة باتفاق هيئة كبار العلماء في السعودية.

 

وكان عائض القرني قدّم اعتذارا للجمهور عن مشاركته في فترة "الصحوة" بتسعينات القرن الماضي.

 

وقال إن "الصحوة التي أعلن ولي العهد محمد بن سلمان قبل نحو سنتين نهايتها، كانت تخالف السنة في بعض معتقداتها".