قرر مكتب المدعي العام الإسباني فتح تحقيقا في الشكاوى المقدمة ضد جوسيب ماريا بارتوميو رئيس نادي برشلونة السابق.

وكان نادي برشلونة برئاسة خوان لابورتا، قدم تقريرا كاملا عن كافة المخالفات التي ارتكبتها إدارة النادي السابقة.

وبحسب ما ورد عن "ماركا" فإن التحقيق يشمل مناقشة كافة الشبهات من خلال مكتب المدعي العام الإسباني المتخصص في الجرائم الاقتصادية خلال ستة أشهر لجمع الوثائق والشهادات اللازمة.

وأضافت الصحيفة، أن موضوع الشكوى جاء بسبب الأموال المدفوعة في مشروع "إسباي بارسا" ونادي Esportiu Laitetiu بالإضافة إلى 10 ملايين يورو عمولة الجناح البرازيلي مالكوم.

ومن المنتظر أن يظهر خوان لابورتا في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء القادم للحديث عن عما أسفرت عنه التحقيقات في الفترة الأخيرة.

ورحل بارتوميو عن برشلونة قبل نهاية فترة ولايته، بعد نجاح حملات سحب الثقة منه في دفعه للاستقالة في السابع والعشرين من أكتوبر 2020، وإجراء انتخابات مبكرة جاءت بلابورتا كرئيس جديد للنادي في مارس 2021.